منتديات علم الأحياء
أخي الطالب يتوجب عليك التسجيل بإسمك الصريح حتى تتمكن من المشاركة ومشاهدة بقية المواضيع



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا تعرف عن حمى الضنك ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله عامر اللهو
Admin


عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 12/10/2010

مُساهمةموضوع: ماذا تعرف عن حمى الضنك ؟!   الخميس أكتوبر 28, 2010 2:04 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد :
سنتكلم بمشيئة الله في هذا البحث عن ما يسمى بحمى الضنك هذا المرض الذي كنا نسمع به في شرق آسيا إلى أن أصبح في الآونة الأخيرة هاجس في الدول العربية ومن ضمنها المملكة وبالأخص مدينة جدة حيث وجود السدود والبحيرات والأنهار فبعون الله نبدأ هذا البحث .

ماهي حمى الضنك ( dengue fever) ؟

حمى الضنك هي أمراض حمّية حادة, توجد في المناطق المدارية حيث تعتبر من الأمراض المدارية المهملة, ويسببها أربعة أنماط مصلية متقاربة من جنس الفيروس المصفر (flavivirus) من عائلة الفيروسات الخيطية وتعرف أيضا بحمى العظم المكسور. يشمل انتشارها الجغرافي شمالي أستراليا, وشمالي الأرجنتين, وسنغافورة بأكملها, وماليزيا, وتايوان, وتايلاند, والفيتنام, وإندونيسيا, وهندوراس, وكوستاريكا, والفيليبين, وباكستان, والهند, وسيريلنكا, والبنغلاديش, والمكسيك, وسورينام, وجمهورية الدومنيكان, والبرازيل, وغويانا, وفنزويلا, وباربيدوس, وترنيداد وسامو. على خلاف الملاريا؛ فإن حمّى الضنك سائدة في المناطق الحضرية كما هي في المناطق الريفية. تختلف الأنماط المصلية عن بعضها بما فيه الكفاية لمنع وجود حماية شاملة مشتركة أو حدوث وباء (فوق استيطاني) ينتج عن عدة أنماط مصلية. حمى الضنك تنتقل إلى البشر عبر بعوضة آييدس إجيبتاي (Aedes aegypti) أو نادرا عن طريق بعوضة آييدس ألبوبيكتس (Aedes albopictus), اللاتي يتغذيان خلال ساعات النهار.

ماهي أعراضها ؟

يظهر المرض كبداية مفاجأة من الصداع الحاد مع آلام شديدة في المفاصل والعضلات
(لذلك أعطي الاسم المستعار حمى العظم المتكسر أو المرض طاحن العظام) وطفح جلدي.
يتميز طفح حمى الضنك بكونه عبارة عن حبرات حمراء ساطعة اللون ودائما ما يظهر أولاً على الأطراف السفلى والصدر, وفي بعض المرضى فإنه ينتشر ليغطي أغلب الجسم. قد يكون هناك أيضا التهاب في المعدة والذي يظهر كمزيج من ألم بطني وغثيان وقيء أو إسهال. في بعض الحالات تظهر حمى الضنك بأعراض أخف قد تشخّص خطأً كإنفلونزا أو أي عدوى فيروسية أخرى إذا لم يظهر الطفح الجلدي.
لذلك فإن المسافرين من المناطق المدارية قد ينقلون حمى الضنك من مواطنهم بشكل غير مقصود؛ حيث أنهم لم يشخصوا جيدا في ذروة مرضهم. مرضى الضنك يمكن أن ينقلوا العدوى فقط من خلال البعوض أو منتجات الدم وفقط بينما هم حُميون. حمى الضنك التقليدية تستمر تقريبا من ستة لسبعة أيام, مع قمة أصغر من الحمى في النهاية المتأخرة من المرض (لذلك يوصف المرض بالنمط ثنائي الوجه). سريرياً, سينخفض عدد الصفائح الدموية حتى تعود حرارة المريض للدرجة الطبيعية. حالات حمى الضنك النزفية أيضا تُري ارتفاعا أكبر في درجة الحرارة, وظواهر نزفية متعددة, وانخفاض في الصفيحات الدموية, وتركز الدم. قسط صغير من الحالات يعاني من متلازمة صدمة الضنك والتي لها معدل وفيات مرتفع. اقتران حمى الضنك النازفة بتليف الكبد قد يشتبه في التطور السريع للسرطان الخلوي الكبدي. وبالنظر إلى أن فيروس حمى الضنك يرتبط بفيروس الالتهاب الكبدي, فهذه منطقة لمزيد من البحوث فالسرطان الخلوي الكبدي بين الأسباب السرطانية العليا الخمسة للوفاة خارج أوروبا وأمريكا الشمالية. طبيعياً السرطان الخلوي الكبدي لا يحدث في كبد متليف لعشر أو سنوات أكثر بعد توقف عامل التسمم بينما يطور مرضى حمى الضنك النازفة السرطان الخلوي الكبدي في غضون سنة واحدة من توقف سوء الاستخدام.

كيفية انتقال المرض ؟

لا ينتقل فيروس حمى الضنك مباشرة من شخص إلى آخر ولكن ينتقل من خلال البعوض الناقل للمرض.
تلدغ أنثى بعوض الايديس إيجبتاي شخصاً مصاباً وتصبح بعدها معدية طيلة فترة حياتها
التي تتراوح بين خمستة عشر إلى ستين يوماً.
تضع أنثى بعوض الايديس إيجبتاي البويضات في المياه العذبة والراكدة.
تمر البويضات بمراحل نمو تستغرق 10 أيام تقريباً وتخرج بعدها بعوضاً بالغاً (دورة حياة البعوض)

تشخيص المرض :

يظهر المرض كبداية مفاجأة من الصداع الحاد مع آلام شديدة في المفاصل والعضلات (لذلك أعطي الاسم المستعار حمى العظم المتكسر أو المرض طاحن العظام)، وحمّى, وطفح جلدي. يتميز طفح حمى الضنك بكونه عبارة عن حبرات حمراء ساطعة اللون ودائما ما يظهر أولاً على الأطراف السفلى والصدر, وفي بعض المرضى فإنه ينتشر ليغطي أغلب الجسم. قد يكون هناك أيضا التهاب في المعدة والذي يظهر كمزيج من ألم بطني وغثيان وقيء أو إسهال. في بعض الحالات تظهر حمى الضنك بأعراض أخف قد تشخّص خطأً كإنفلونزا أو أي عدوى فيروسية أخرى إذا لم يظهر الطفح الجلدي. لذلك فإن المسافرين من المناطق المدارية قد ينقلون حمى الضنك من مواطنهم بشكل غير مقصود؛ حيث أنهم لم يشخصوا جيدا في ذروة مرضهم. مرضى الضنك يمكن أن ينقلوا العدوى فقط من خلال البعوض أو منتجات الدم وفقط بينما هم حُميون. حمى الضنك التقليدية تستمر تقريبا من ستة لسبعة أيام, مع قمة أصغر من الحمى في النهاية المتأخرة من المرض (لذلك يوصف المرض بالنمط ثنائي الوجه). سريرياً, سينخفض عدد الصفائح الدموية حتى تعود حرارة المريض للدرجة الطبيعية. حالات حمى الضنك النزفية أيضا تُري ارتفاعا أكبر في درجة الحرارة, وظواهر نزفية متعددة, وانخفاض في الصفيحات الدموية, وتركز الدم. قسط صغير من الحالات يعاني من متلازمة صدمة الضنك والتي لها معدل وفيات مرتفع. اقتران حمى الضنك النازفة بتليف الكبد قد يشتبه في التطور السريع للسرطان الخلوي الكبدي. وبالنظر إلى أن فيروس حمى الضنك يرتبط بفيروس الالتهاب الكبدي ج, فهذه منطقة لمزيد من البحوث فالسرطان الخلوي الكبدي بين الأسباب السرطانية العليا الخمسة للوفاة خارج أوروبا وأمريكا الشمالية. طبيعياً السرطان الخلوي الكبدي لا يحدث في كبد متليف لعشر أو سنوات أكثر بعد توقف عامل التسمم بينما يطور مرضى حمى الضنك النازفة السرطان الخلوي الكبدي في غضون سنة واحدة من توقف سوء الاستخدام.

العلاج من المرض:

ليس هناك مضاد فيروسي محدد لحمى الضنك.

الغالبية العظمى من المرضى يشفون تماماً بدون أي مضاعفات وبلا أي تدخل علاجي وينصح المريض بالتالي:
- الراحة التامة وملازمة الفراش.
- تناول كميات كثيرة من السوائل.
- تناول خافضات الحرارة والمسكنات مثل الباراسيتمول ( البنادول والتيلينول ولأدول ) لتخفيف حدة الحمى.
- تجنب استخدام دواء الأسبرين والبر وفين لتخفيض الحرارة وتسكين الألم خاصة للأطفال.
- الابتعاد عن البعوض من أجل حماية ووقاية الآخرين.
- يتم معالجة حمى الضنك النزفية ومتلازمة صدمة حمى الضنك من خلال تعويض كميات السوائل المفقودة عن طريق المحاليل الوريدية وأحياناً نقل الدم.

كيفية الوقاية من هذا المرض ؟

ليس هناك لقاح معين من الممكن أن يمنع أو يقي من الإصابة بحمى الضنك.

لكن هناك فقط وسائل وقائية لمنع لدغات البعوض مثل:
- استخدام دهانات أو بخاخات طاردات البعوض على الأجزاء المكشوفة من الجسم أو الملابس غير السميكة.
- عندما تكون بالخارج أثناء الأوقات التي يلدغ فيها البعوض فعليك بارتداء الثوب أو القمصان ذات الأكمام الطويلة والجوارب ولأحذية.
- عندما تكون في المنزل استخدم الغرف المكيفة أو القريبة من المناطق المكيفة.
- ضع شبكاً يمنع دخول البعوض على جميع نوافذ المنزل.
- إن كانت غرفة النوم ليست مكيفة الهواء ولا يوجد بها شبك لمنع دخول البعوض فيمكنك استخدام ناموسيات الفراش المشبعة بمبيد قاتل للبعوض.

وإذا ظهرت لديك أية أعراض لحمى الضنك فراجع أقرب مستشفى أو مستوصف أو مركز رعاية صحية أولية.



المرجع : الحملة الوطنية لمكافحة حمى الضنك
لمزيد من المعلومات اتصل على 940 ...


وفي الختام أتمنى أن يكون هذا البحث المتواضع قد نال على إعجابكم
وأتمنى أن تكون الفائدة حصلت للجميع ...

** هذا البحث إهداء إلى أستاذي الفاضل الأستاذ سعيد القحطاني **


والسلام عليكم ورحمة وبركاته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ala7yaa2.yoo7.com
 
ماذا تعرف عن حمى الضنك ؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات علم الأحياء :: قسم مادة الأحياء :: قسم الأنشطة والمشاراكات-
انتقل الى: